الشاطر: لتخبط فرنسا رأسها في أقرب حيط

هاجم عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، فرنسا، بعد البيان الصادر من قصر الإليزية أمس وحمل لهجة شديدة الحدة تجاه التدخلات التركية في ليبيا.

وقال الشاطر، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “قالت فرنسا إنها لن تسمح بتدخل تركيا في ليبيا. اعطوني مجنونا واحدا في هذا العالم يقول مثل هذا الهراء أو يقتنع به”.

وأضاف “فرنسا تتدخل بشكل مباشر منذ 4 سنوات بكل الوسائل، عليها أن تقنعنا أنها كفت أذاها عنا لنطلب من تركيا وقف دعمها لنا، أو لتخبط رأسها في أقرب حيط”.

وكانت باريس قد صعدت موقفها أمس الأحد، تجاه التدخلات التركية في ليبيا، واصفة إياها بـ«غير المقبولة»، مؤكدة أن فرنسا لا يمكنها السماح بذلك، وفق بيان صادر عن قصر الإليزية.

وأكدت الرئاسة الفرنسية، أن سياسة تركيا أكثر عدوانية وتصلبا من قبل تركيا مع نشر سبع سفن قبالة ليبيا وانتهاك الحظر المفروض على التسليح، الأتراك يتصرفون بطريقة غير مقبولة عبر استغلال حلف شمال الأطلسي، ولا يمكن لفرنسا السماح بذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة