المرصد السوري: تزايد أعداد الأطفال القتلى في صفوف المرتزقة بليبيا

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه صد استياءً شعبياً في ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غرب حلب، على خلفية الذعر الذي تسبب به عناصر «فرقة الحمزة» الموالية لتركيا، عبر إطلاقهم النار في الهواء بشكل مكثف، وذلك «احتفالاً» بعودة قيادي عسكري في الفرقة يدعى علاء جنيد من الأراضي الليبية، عقب مشاركته بالعمليات العسكرية هناك.

يذكر أن أعداد المجندين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، بلغ نحو 13,800 “مرتزق” من الجنسية السورية، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ 2300 مجند.

وبلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، ما لا يقل عن 403 مقاتل بينهم 27 طفل دون سن الـ 18، قتلوا في معارك طرابلس ومصراتة وسيرين وترهونة ومحاور أخرى ضمن الأراضي الليبية.

يشار إلى أن القتلى من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”، ووفقا لمصادر المرصد فإن القتلى قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة