خبير عسكري يحذر من خطة تركيا للسيطرة على قاعدة «تمنهنت» وحقول النفط

قال الخبير العسكري الليبي المقدم جبريل محمد، إن الغرض الحقيقي من الدفع بمزيد من المرتزقة السوريين في الجنوب الغربي هو السيطرة على قاعدة «تمنهنت» الجوية لفصلها القوات المسلحة المتواجدة في الجفرة وسرت وبرقن الشاطيء.

وأكد جبريل، في تصريحات لـ”العين الإخبارية” الإماراتية، أن المستشارين العسكريين الأتراك يدركون أن السيطرة على منابع تصدير النفط مستحيلة ما لم يسيطروا على أبوابها الثلاثة، مشيرًا إلى أن قاعدة تمنهنت هي البوابة الجنوبية للحقول والموانئ.

وأوضح أن المرتزقة الأتراك يسعون لتركيب هوائيات الطيران المسير في القاعدة حتى يتسنى لهم محاصرة قاعدة الجفرة الجوية من الجهة الجنوبية، مطالبًا بتحريك دوريات مقاتلة تجوب الجنوب الغربي في الصحراء الرابطة بين الحماد الحمراء، ومناطق غدامس وأوباري وسيناون في الصحراء الغربية، مؤكدًا أن هذه الطرق هي طرق النقل المعتادة للمليشيات والمرتزقة.

وأوضح جبريل، أن القتال الصحراوي في الجنوب والوسط ستكون الكلمة العليا فيه لمن يسيطر على السماء، مشددا على ضرورة سرعة تحرك الجيش الليبي قبل أن يكمل المرتزقة والمستشارين الأتراك استعداداتهم وتشغيل منظوماتهم الدفاعية، كما حدث في قاعدة معيتيقة الجوية في طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة