السيسي والعاهل البحريني يبحثان حل الأزمة الليبية في ضوء «إعلان القاهرة»

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم، في اتصال هاتفي مع الملك حمد بن عيسي، ملك مملكة البحرين، القضية الليبية في ضوء إطلاق مبادرة “إعلان القاهرة” بشأن التسوية السياسية الشاملة.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية في مصر، اليوم الثلاثاء، فإن العاهل البحرينى أكد دعمه للمبادرة الهادفة لتحقيق الأمن والاستقرار، وتقويض التدخلات الأجنبية في ليبيا الشقيقة.

وقال السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن الاتصال تناول التباحث حول عدد من موضوعات التعاون الثنائي في عدة مجالات، وذلك في إطار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين.

كما تم تبادل وجهات النظر بشأن عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم التوافق علي الاستمرار في جهود التوصل إلى تسوية سياسية للأزمات القائمة في المنطقة على نحو يدعم سيادة الدولة الوطنية ووحدتها وعودة مؤسساتها وحماية مقدرات الشعوب.

كما تم التطرق إلى جهود مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك في هذا الصدد من خلال تبادل الخبرات والتنسيق بين جهات تقديم الرعاية الصحية بالبلدين الشقيقين.

كما تم التباحث حول القضية الليبية في ضوء اطلاق مبادرة اعلان القاهرة بشان التسوية السياسية الشاملة حيث أكد العاهل البحرينى دعمه للمبادرة الهادفة لتحقيق الأمن والإستقرار في ليبيا، وتقوض التدخلات الأجنبية في ليبيا الشقيقة.

مقالات ذات صلة