إعلامي من الكفرة: القبائل تفضل حرق النفط على أن تستولى عليه تركيا

طالب الكاتب والإعلامي عبد الله سليمان حامد، لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ووزارة الخارجية بالحكومة الليبية، بضرورة أن توضحان لكافة الدول الفاعلة، حول طبيعة الجغرافيا الليبية.

وقال حامد، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “لجنة الخارجية بمجلس النواب ووزارة الخارجية يجب أن يوضحا للدول الفاعلة طبيعة الجغرافيا الليبية”.

وأضاف “لابد أن تعرف تلك الدول أن موانئ النفط مرتبطة بالحقول وأن الحقول والموانئ وأنابيب النقل تقع في جغرافيا مدن وقبائل تفضل أن تحرق النفط وتفجر الأنابيب على أن تستولي عليه تركيا”.

وشدد الإعلامي الليبي، على أن هذا خيار مؤلم، قائلا: “لكن النفط ليس أغلى من دم أبنائنا ولا من ترابنا المروي بدم الأجداد”.

مقالات ذات صلة