اتحاد المحامين العرب يعلق على تعذيب المليشيات بترهونة للعمال المصريين

دان رجائي عطية، رئيس اتحاد المحامين العرب، اعتقال ميليشيات الرئيس التركى رجب أردوغان في ترهونة بليبيا، للعمال المصريين والتعدي عليهم وتعذيبهم وانتهاك كل المواثيق.

وطالب رئيس اتحاد المحامين العرب، في بيان صادر عنه، اليوم الأربعاء، بضرورة إجراء تحقيق دولي لمحاسبة أردوغان على جرائمه وكف تعدياته على أراضي ليبيا الشقيقة وشعبها.

وشدد أن أوروبا نجحت في الاتحاد الأوروبي والتكافل الاقتصادي رغم اختلاف لغاتها، ونحن أبناء الأمة العربية أصولنا واحدة وقوميتنا واحدة ولغتنا واحدة، وأملي كبير في أننا بتعاوننا معاً سنقدم الخير والنماء لأمتنا العربية وللمحاماة في كافة أقطارنا العربية.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع للأمانة العامة للاتحاد، عبر الفيديو كونفرانس بمشاركة الأمين العام للاتحاد ناصر كريوين، والأمناء العامين المساعدين يحيى التوني وسيد عبد الغني، وماجد حنا، وسميح خريس، وأحمد القحطاني، وسعاد ياسين البحرين.

وكان أفراد من المليشيات التابعة لما يسمى بـ«عملية البلد الآمن – بركان الغضب» التي أطلقها وزير داخلية السراج، فتحي باشاغا، بدعوى تأمين المناطق المستولى عليها والتمركز فيها، قد قاموا باعتقال عشرات العمال المصريين في مدينة ترهونة بتهمة القتال كـ«مرتزقة» في طرابلس.

وقام عناصر المليشيات، بتصوير فيديو مهين للعمال المعتقلين، قاموا خلاله بإجبارهم على الوقوف على قدم واحد في مشهد غير إنساني، ويبدو من هيئة العمال أنهم ضمن العمالة المصرية التي تعمل في ليبيا.

وأجبر أفراد المليشيات، العمال المصريين على ترديد سباب ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والمشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، فضلا عن إطلاقهم هتافات مؤيدة لمليشيات بركان الغضب.

مقالات ذات صلة