“المقري ساخرا:  “المحترمون” من مصراتة رجعوا من ترهونة بسيارات شفط المجاري وإهانة وتعذيب “العمالة المصرية”

قال الناشط والكاتب السياسي عبدالله ميلاد المقري، إن “ترهونة فوق هذه الترهات للذين قصدوها ومن خارجها وبطونهم خاوية من الجوع، وجدوا بيوتها عامرة، ومزارعها خضراء تجود بالخير والرزق، والمدينة مركزها التجاري مكدسة فيه كل البضايع، والحاجات ولم تمتد له يد أي ترهوني بالعبث أو بالسرقة”.

وأضاف “المقري” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “الفاسدين صبيان المناطق الأخرى سجلوا عفانتهم وظهروا حقارتهم، وتخصصوا وتقاسموا التمشيط، فمن تخصص في حكاك الطماطم وشكاير الرز، وبتاتي الزيت ورواني التمر العجين، وزيادة الجرارات والحصادات والمحاريب والخباشات”.

لافتًا؛ أما “المحترمون من مصراتة فرجعوا لعادتهم القديمة فنصيبهم سيارات شفاطات المجاري وإهانة وتعذيب العمالة المصرية، وهكذا لا يستحي أهل أبناء هذه المناطق الذين دفعوا بأبنائهم لإحضار لهم كل ما لذ وطاب في غياب الأخلاق ووجوههم السقيعة”.

مقالات ذات صلة