«حومة»: «النواب» يدعم جهود روسيا لحل الأزمة الليبية وفقا لـ«إعلان القاهرة ومخرجات مؤتمر برلين»

قال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، الدكتور احميد حومة، الأربعاء، إن “الوفد رفيع المستوى بحث في موسكو، مع نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس، ميخائيل بوغدانوف في موسكو، كيفية تطبيق «إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية، ومخرجات مؤتمر برلين”.

وأشار «حومة» في بيان، إلى أن اللقاء عُقد بحضور وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية، الدكتور عبدالهادي الحويج، وومثل عن القيادة العامة للجيش، والسفير الروسي لدى ليبيا، إيفان مولوتكوف، وتناول “آخر التطورات العسكرية والسياسية في ليبيا، وكذلك العلاقات الليبية الروسية، إضافة إلى كيفية الذهاب لعملية سياسية ووقف دائم لإطلاق النار وفقاً للثوابت الوطنية للشعب الليبي”.

ولفت إلى أن “روسيا أكدت دعمها لـ«إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية، وفقًا لما خلصت إليه مخرجات مؤتمر برلين”، مؤكدًا “دعم مجلس النواب لجهود روسيا الرامية إلى وقف إطلاق النار وفقا لـ«إعلان القاهرة ومخرجات مؤتمر برلين»”.

وكانت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية، قد أعلنت الثلاثاء، عن زيارة “حومة والحويج وممثل عن القيادة العامة للجيش إلى روسيا، ولقائهم بوغدانوف”. وقالت الوزارة إنهم أعلنوا “دعمهم الجهود الروسية لمبادرة وقف إطلاق النار، والعودة للعملية السياسية وفق مخرجات عملية برلين وإعلان القاهرة”.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أعلن في 6 يونيو الجاري، مبادرة لحل الأزمة الليبية باتفاق من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح والقائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر حملت اسم «إعلان القاهرة» وشملت عدة نقاط، منها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما تتضمن المبادرة: “إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، حتى يتمكن الجيش الليبي من الاضطلاع بمهامه الأمنية، فضلا عن استمرار عمل اللجنة العسكرية (5+5)، إلى جانب مسارات سياسية وأمنية واقتصادية”.

مقالات ذات صلة