دغيم: زيارة أردوغان المرتقبة إلى طرابلس لها حسابات تركية داخلية ولن تغير الوضع الليبي

أكد عضو مجلس النواب زياد دغيم أن زيارة الرئيس التركي المرتقبة إلى طرابلس لن تغير من الوضع الليبي شيئا.

وقال دغيم في تصريح خاص لـ”الساعة 24″ اليوم الخميس إن الزيارة التي ترتب لها “الوفاق” لها حسابات داخلية تركية، مشيرا إلى أنها ستزيد إحراج ما تبقى من المجلس الرئاسي أمام المجتمع الدولي.

وأذاعت قناة الجزيرة القطرية نبأ عاجلا أمس الأربعاء بأن الوفد التركي عالي المستوى الذي زار ليبيا رتّب مع حكومة “الوفاق” زيارة مرتقبة للرئيس التركي رجب أردوغان إلى طرابلس.

وضم الوفد التركي كلا من وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو، ووزير الخزينة والمالية برات البيراق، والسفير التركي لدى ليبيا سرحان أكسن، ورئيس المخابرات هاكان فيدان، وعددا من كبار مسؤولي الرئاسة والحكومة التركية.

وعقد الوفد خلال الزيارة اجتماعا مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، تلاه اجتماع آخر مع رئيس المجلس الاستشاري خالد المشري، وقال وزير الخارجية التركي في تصريحات للصحفيين خلال عودته غلى أنقرة إن الزيارة كانت مفيدة للغاية، على حد قوله.

مقالات ذات صلة