“غويلة” داعيا للهجوم على الزنتان والرجبان: أين من كانوا يقاتلوننا في الوطية؟

هاجم المدعو عبد الباسط غويلة عضو ما تعرف بهيئة علماء ليبيا ودار الإفتاء بقيادة المفتي المعزول الصادق الغرياني الداعم للجماعات الإرهابية، مليشيا “الردع” التي يقودها المدعو عبد الرؤوف كارة، وتسيطر على سجن معيتيقة حيث يضم عددا من العناصر المُتطرفة التابعة لتنظيم داعش ومجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي.

وتساءل غويلة عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “هل فعلا تحررت العاصمة طرابلس، أم لا زال (القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة) حفتر يحكم من داخل طرابلس، وبالتحديد من وسط طرابلس (في إشارة إلى مليشيا الردع)؟”.

وطالب القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، بالهجوم على الزنتان والرجبان، وذلك في باطن سؤاله: “أين الكتائب التي انحازت لقبائلها بكل قوتها وعدتها وعتادها، وهي كانت تقاتلنا في الوطية (في إشارة منه للقوات المتمركزة في مدينتي الزنتان والرجبان)؟”.

وقال غويلة في التغريدة نفسها، إن العاصمة طرابلس لم “تتحرر”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة