مليقطة: لم أتواصل مع تركيا.. ومستعد لأي دور من أجل المصلحة الوطنية

نفى الرئيس السابق لتحالف القوى الوطنية عبد المجيد مليقطة ما تداولته بعض وسائل الإعلام من تسريبات عن تواصله مع المبعوث التركي الخاص إلى ليبيا آمر الله إيشلر.

وقال مليقطة في تصريح خاص لـ”الساعة 24″ اليوم الخميس: “للاسف قد تكون هذه الصفحات صاحبة هذه الأخبار محسوبة على جناح مؤدلج من الليبيين”، واستدرك: “أنا على المستوى الشخصي مستعد للقيام بأي مهمة وأي دور تتطلبه المصلحة الوطنية ولن أتردد ولن أخجل ولو للحظة في المجاهرة به، ولن أتحرك في أي اتجاه إلا الذي أرى فيه صالح ليبيا، وهذا واجبي الوطني، مع العلم أن اتجاهي ضد هذا الادعاء (في إشارة إلى الخبر المنشور)”.

وأضاف: “ورد في هذه التسريبات أنني رئيس لتحالف القوى الوطنية، وهذا الخبر عارٍ عن الصحة، فأنا مستقيل منذ 2015 منه، مع احتفاظي بحقي كأحد المؤسسين، وانتمائي للتيار الوطني وتوجهه”.

وتابع مليقطة: “لم أدخل الدولة التركية منذ 2012م، وآخر فترة كنت بها هو التاريخ المذكور، ولم ألتق إشلر في حياتي مع احترامي لشخصه، وهو زار ليبيا أكثر من مرة والتقى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في محطات سابقة في طبرق”.

واختتم قائلا: “إنه لمن المضحك والمؤسف أن تنشر مثل هذه الأخبار وعندما يُعرف السبب يبطل العجب”.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت إن مصدر مطّلع أخبرها بأن سبب إعفاء أمر الله إيشلر من مهام المبعوث التركي إلى ليبيا تعود إلى إدلائه بتصريحات عن قبول عقيلة صالح كبديل للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، وأيضا لتواصله مع رئيس تحالف القوى الوطنية عبدالمجيد مليقطة، دون إذن مسبق، حسب قولها.

مقالات ذات صلة