محافظ مطروح يستقبل العمال المصريين العائدين من ليبيا بعد وصولهم إلى الأراضي المصرية

استقبل اللواء خالد شعيب محافظ مدينة مرسىى مطروح المصرية  ٢٣ مصريا الذين كانوا قد احتجزوا في ليبيا بعد وصولهم إلى الأراضي المصرية عبر منفذ السلوم.

وكشف الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء أحمد المسماري، مساء الإثنين، عن مكان اختطاف العمال المصريين، مؤكدا أنه تم تحديد مكان الاختطاف والكان بمقر تابع لمليشيا الحزم في مصراتة.

وأشار المسماري، إلى أن المصريين المختطفين عمالة بريئة ليس لها علاقة بما يحدث في ليبيا، وتدفع ثمن دعم الدولة المصرية للجيش الليبي، لافتًا إلى أن اختطاف العمال جريمة تضم إلى جرائم أرودغان في ترهونة.

وأكد الناطق باسم الجيش، أن الوضع في مدينة برقة، التي تضم بعض عناصر العمالة المصرية، آمن، مقدمًا اعتذاره للشعب المصري عن أفعال «مليشيات الوفاق التي تتلقى أوامرها من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان».

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد كلف مساء الأربعاء، أجهزة الدولة بإنهاء أزمة المصريين المحتجزين في ليبيا، وذلك حسبما أفادت فضائية “dmc” في نبأ عاجل لها.

كانت وزارة الداخلية بحكومة فايز السراج المسيطرة على العاصمة الليبية “طرابلس”، قد أعلنت القبض على المتورطين في واقعة الإساءة لعدد من العمال المصريين التي جرى تداولها قبل أيام على مواقعة التواصل الاجتماعي، بعد تحديد هوياتهم، مؤكدة مباشرة إجراءات الاستدلال معهم تمهيدًا لإحالتهم إلى مكتب النائب العام.

 

مقالات ذات صلة