حكومة الوفاق ترفض طلب مصر عقد اجتماع وزاري للجامعة العربية

أبلغ وزير الخارجية بحكومة فائز السراج، محمد الطاهر سيالة الجامعة العربية برفض الاجتماع الطارئ الذي دعت مصر لعقده عبر الدوائر المغلقة خلال الأسبوع القادم لمناقشة التطورات الليبية.

وقالت وسائل إعلام موالية للسراج إن سيالة أجرى اتصالا هاتفيا مع مسؤول الشؤون الخارجية في سلطنة عمان رئيس المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية بجامعة الدول العربية للدورة الحالية.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية إن الاتصال شهد التشاور بشأن التطورات الجارية في ليبيا، ومناقشة المذكرة المقدمة من ليبيا الرافضة لدعوة مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة عبر الدوائر المغلقة (فيديو كونفرنس) خلال الأسبوع القادم.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية إلى أن سيالة عبر عن أن الرفض الليبي نابع من عدم اتباع الإجراءات والقواعد المعمول بها في أي اجتماع حتى يحقق الغاية المرجوة منه، وعلى رأس ذلك التشاور مع ليبيا باعتبارها الدولة المعنية بالاجتماع، وهو ما لم يحدث، كما أن الاجتماع المغلق عبر الفيديو لا يصلح لمناقشة ملفات شائكة تحتاج إلى مداولات ونقاشات معمقة، وأن إهمال كل ذلك يؤدي إلى تعميق الهوة وإحداث الانقسام ولن يخدم في شيء العمل العربي المشترك، على حد زعمه.

وتقدمت مصر بطلب رسمي اليوم الجمعة لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

وأكد السفير حسام زكي الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، أن الأمانة العامة تلقت طلبا من وفد مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية؛ لبحث تطورات الأوضاع فى ليبيا، عبر تقنية الفيديو كونفراس.

وأوضح الأمين المساعد، أنه يجرى حاليا التنسيق مع رئاسة الدورة الحالية “سلطنة عمان”؛ لتحديد موعد الاجتماع، والمتوقع له أن يكون خلال الأسبوع المقبل، بعد أن حصل الطلب المصري على التأييد المنصوص عليه في النظام الداخلي من جانب عدة دول.

مقالات ذات صلة