«مكافحة الظواهر» يكشف أسباب انتشار عناصره بمداخل ومخارج «إجدابيا»

أجرى فرج اقعيم، رئيس جهاز مكافحة الظواهر السلبية، جُملةً من الإجتماعات الأمنية بآمر منطقة الخليج العسكرية وأمر الشرطة العسكرية فرع الوسطى، في إطار تنظيم العمل وتوحيد الجهود والعمل وفقة خِطط مُحكمة وبعد الإنتشار الملحوظ لعناصر الجهاز بمداخل ومخارج مدينة إجدابيا وشوارعها ومُفترقاتها.

ذكر بيان لـ”الجهاز” أن رئيس الجهاز يُجري جملة من الإجتماعات لتوحيد الصف والعمل لتنفيذ تعليمات القيادة العامة للقوات المُسلحة العربية الليبية بحفظ الأمن في البلاد، وأن الإجتماعات جاءت مُتتالية بدايةً باللواء ” فوزي المنصوري ” أمر منطقة الخليج العسكرية لبحث سُبل تنظيم خط الدفاع والتواصل المُشترك بين الوحدات التابعة للغرفة وجهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدامة.

أضاف البيان: “اجتمع بعدها رئيس الجهاز مع عميد ” فتحي عبد الرحيم الفرجاني ” أمر الشرطة العسكرية فرع الوسطى لوضع نقاط مفصلية حول الألية المتخذه لردع كل المخالفين والذي تختص بهم الشرطة العسكرية في النُظم والقوانين العسكرية “.

وأوضح البيان، أن الإجتماعات كانت بنفس اليوم مع إختلاف الأماكن جاءت للإسراع في تنظيم خطوط دفاع قواتنا المسلحة وألية العمل المُشترك وتعزيز التعاون بين الوحدات العسكرية والأمنية والجهاز لاسيم بعد إستلام زمام الأمور في تأمين خط الدفاع الاول للقوات المسلحة بمدينة إجدابيا.

واختتم قائلاً: “ننوه لأخوة المواطنين سُكان مناطق الهلال النفطي وإجدابيا بضروروة التقيد والإلتزام بالمساهمة في تنفيذ تعليمات وقرارات الغرف الأمنية المشتركة للأجهزه والوحدات العسكرية والتأكد أن هذه الخطط جاءت للصالح العام ليعم الأمن والأمان بكافة ربع ليبيا، كما نؤكد لكم أن النصر ليس ببعيد”.

مقالات ذات صلة