‏”البلدي سوق الجمعة” يطالب النائب العام بفتح تحقيق حول ميزانيات الشركة ‏العامة للكهرباء منذ 2012 ‏

قال المجلس البلدي سوق الجمعة، إن  زيادة طرح الأحمال إلى يوم كامل ويزيد بمناطق عدة في العاصمة طرابلس وربما مناطق أخرى استهتار بضروريات المواطن أوعجز كامل من قبل المسؤولين بالشركة العامة للكهرباء ومن فوقهم من المسؤولين على توفير هذه الخدمة للمواطن.

وأضاف المجلس فى بيان له، أن  استمرار المسؤولين بإدارة هذا الملف ليس إلا استمرارا لهذا الواقع الذي يستوجب التغيير الفوري، و البلديات قد طالبت على مدى السنوات الماضية ولا زالت تطالب بحل جذري لهذه الأزمة التي تعد من أقسى الأزمات على المواطن ولكن دون جدوى.

وتابع البيان،  تم منح التمديد لإدارة الشركة مع الميزانية التي طلبتها والنتيجة هي ما نراه اليوم زاد الوضع سوءا وتفاقمت الأزمة، متابعا،  نطلب من النائب العام أن يفتح تحقيقا دون تأخير في ما صرف من ميزانيات الشركة العامة للكهرباء منذ عام 2012 حتى الآن.

واستطرد البيان،  أن يعلن مجلس إدارة الشركة وإدارتها التنفيذية استقالتهم ما داموا معترفين بعجزهم في مواجهة الظروف التي يقولون إنها صعبة عليهم ليتركوا المجال للغيرهم،متابعا،  أو يقوم المجلس الرئاسي بإقالتهم ليكلف غيرهم من أهل الخبرة والكفاءة وإلا فإن الأمر سيعود إلى الشعب ليقول كلمته.

مقالات ذات صلة