“الوطني لمكافحة الأمراض” يكشف عن تسجيل إصابات جديدة في سبها

كشف المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن تطور وبائي جديد بتسجيل 10 حالات موجبة لفيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تماثلت فيه حالتان للشفاء بمدينة زليتن، الأولى عائدة من السفر من السعودية، والحالة الثانية قادمة من الجنوب.

وقال المركز في بيانه اليوم السبت إن سبها شهدت تسجيل 10 حالات إصابة جديدة، اثنتان منها مخالطتان من الدرجة الأولى لحالة جديدة تأكد إصابتها قادمة للجنوب من الغرب الليبي، و8 حالات مخالطة من داخل البلدية.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس المستجد في ليبيا إلى 520 حالة، منها 427 حالة تخضع للعلاج، و83 شخصا تماثلوا للشفاء، و10 حالات وفاة نتيجة المرض.

وأهاب المركز الوطني لمكافحة الأمراض بالمواطنين بضرورة اتباع الإرشادات الوقائية والاحترازية اللازمة لمنع إنتشار فيروس الكورونا والتي تشمل حظر التجول ومنع التجمعات والحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي والاستمرار في عمليات التعقيم والتطهير والنظافة الشخصية.

وطلب المركز من المواطنين بالمناطق التي يحدث فيها سريان للفيروس بعدم مغادرة المنطقة حتى تتمكن فرق الرصد والتقصي الوبائي التابعة للمركز من تتبع وحصر المخالطين واستقرار الوضع الوبائي.

وأشار المركز الوطني إلى أنه تم تخصيص رقم هاتف مجاني للطوارئ (195) للتواصل والرد على أي إستفسار أو للحصول على إستشارة أو مساعدة عند الشعور بأعراض اشتباه فيروس كورونا.

وحث في ختام البيان على تقديم كافة التسهيلات لفرق الرصد والتقصي الوبائي وكذلك فرق الاستجابة السريعة التابعة المركز الوطني لمكافحة الأمراض لأداء مهامها في الاكتشاف المبكر للحالات وحصر المخالطين وأخذ العينات والقيام بالإجراءات اللازمة لحجر أوعزل وفقاً لما يتطلبه الوضع الصحي للحالات.

مقالات ذات صلة