“دغيم” يدعو لتشكيل مجلس الأمن القومي الليبي

دعا عضو مجلس النواب زياد دغيم مجلس النواب ورئيسه عقيلة صالح إلى تشكيل مجلس الأمن القومي لإدارة المرحلة الخطيرة والمفصلية التي تمر بها البلاد.

وأوضح دغيم في تصريح خاص ل-“الساعة ٢٤”  اليوم السبت، أن البلاد تمر بظروف صعبة تستدعي تنسيق السياسات على المستوى الخدمي والسياسي والعسكري، ودراسة القرارات المفصلية، ومن هنا تأتي أهمية إنشاء مجلس يختص بدراسة هذه الأمور.

واقترح العضو البرلماني أن يتكون مجلس الأمن القومي من رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة والقائد العام للجيش ورئيس الأركان ورئيس المخابرات العامة والأمن الداخلي ووزيري الداخلية والخارجية.

وشدد دغيم على ضرورة تشكيل لجنة استشارية لمجلس الأمن القومي من نواب وأكاديميين متخصصين وسياسيين، للمساهمة في إدارة المرحلة التاريخية الفارقة لمصير ووجود ليبيا كدولة موحدة وذات سيادة.

وعن قوله “إن المجلس يختص بإدارة البلاد” وهل يشبه سيناريو “المجلس الرئاسي”، نفى النائب البرلماني أن يكون ذلك المقصد من حديثه، وأكد أن المجلس له مهام محددة كما في مثيله بالدول ذات السيادة، فهو لا يحكم وإنما جهة استشارية لقرارات الجهات الحاكمة، ويهدف إلى تنسيق السياسات والقرارات المهمة قبل اتخاذها.

وختم دغيم تصريحه بدعوة رئيس مجلس النواب إلى إصدار قرار مبعوثين من المجلس للدول “5+5” المعنية بالشأن الليبي والمجتمعة ببرلين.

مقالات ذات صلة