“الفقية من مصراتة”: السيسي في حالة “هستيرية” وتصريحه يفتقد للدبلوماسية والمهنية

زعم سليمان الفقيه النائب عن مصراتة فى مجلس النواب المنشق فى طرابلس، أن تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعكس وضع الإفلاس الذي وصل له، وهو تدخل سافر، مضاف للتدخلات السلبية السابقة له سواء الدعم بالسلاح أو المرتزقة، على حد قوله.

ونقل موقع “الرائد”، أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين المدرج على قوائم الاٍرهاب، عن الفقية ادعائه، بأن تصريح الرئيس السيسي يفتقد للدبلوماسية والمهنية ولايرقي لكلام رئيس دولة، مطالبا حكومة الوفاق والأجسام الشرعية بأن يكون لها دور حازم ودبلوماسي، وأن تضع النقاط على الحروف في الرد عليه.

وأدّعى الفقيه، أن السيسي الآن في حالة هستيرية؛ لأن مشروعه الذي كان يعول عليه في ليبيا بنظام دكتاتوري وانقلابي مماثل لما فعله لم يحدث، ولكن سياسية السيسي السلبية مرفوضة جملة وتفصيلا، وفق تعبيره.

واستكمل الفقيه ادعائاته قائلا،  أن السيسي يحاول التغطية على مشاكله الداخلية، وما يحدث في مفاوضات سد النهضة مع أثيوبيا بافتعال حروب كلامية خارج وطنه لإشغال شعبه عن مشاكله.

وزعم الفقيه، أن تأييد الإمارات والسعودية والبحرين لما قاله الرئيس السيسي،  لأنها ذات المحور والأهداف فهي تسعى لقمع الشعوب ولإقناع شعوبهم بالقمع وعدم ممارسة الحرية ومحاولة إيصال رسالة “أن الحرية هي فوضى وقتال”، على حد ادعائاته.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أعلن أمس خلال تفقده القوات المصرية فى قاعدة سيدى براني العسكرية القريبة من ليبيا، أن سرت والجفرة خط أحمر لمصر، داعيا لوقف إطلاق النار عند هذه المناطق لبدء التفاوض لإيجاد حل سياسي.

 

مقالات ذات صلة