كاجمان: تصريحات السيسي إعلان للحرب على دولة مستقلة ذات سيادة

رفض النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عبد السلام كاجمان ما جاء في كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استعراضه لقوات الجيش المصري المرابطة على الحدود الغربية لمصر مع ليبيا، قائلا إن مثل هذه التصريحات مستفزة وغير مقبولة.

وزعم كاجمان أن تصريحات السيسي تعد تدخلا سافرا في الشأن الليبي، وأنها ترقى إلى إعلان حالة حرب على دولة مستقلة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة.

وادعى لنائب بمجلس السراج أن حكومة الوفاق تستمد شرعيتها من الاتفاق السياسي، وهي المسؤولة الأولى عن بسط السيطرة على كامل أراضي دولة ليبيا.

ودعا كاجمان مجلس الأمن الدولي إلى اعتبار أن هذه التصريحات تمثل تعديا صارخا على كينونة الدولة الليبية المستقلة المتمتعة بعضوية كاملة لدى المنظمات الإقليمية والدولية.

وطالب العضو بمجلس السراج ما أسماها القوات والقوات المساندة من أبناء الجيش الوطني التابع لحكومة الوفاق (في إشارة إلى المليشيات المسلحة والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا) للتجهز لمعارك الدفاع عن أرض الوطن وتحريره والذود عن سيادة ليبيا ووحدة وسلامة أرضها وشعبها، على حد زعمه.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، في سيدي براني بمرسى مطروح، اليوم السبت، استعداد مصر الكامل لتقديم الدعم للشعب الليبي، قائلا: “نحن في مصر نكن لكم احتراما وتقديرا كبيرا ولم نتدخل في شئونكم ودائما مستعدين لتقديم الدعم، من أجل استقرار ليبيا وليس لنا مصلحة ليس إلا أمنكم واستقراركم”.

وأضاف: “تجاوز سرت والجفرة خط أحمر، ولن يدافع عن ليبيا إلا أهل ليبيا ومستعدين نساعد ونساند هذا”، متابعا: “ليبيا دولة عظيمة وشعبها مناضل ومكافح، بنقول الخط اللي وصلت إليه القوات الحالية، سواء من جانب المنطقة الشرقية أو الغربية كلهم أبناء ليبيا ونتكلم مع الشعب الليبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة