الخارجية السعودية: نحرص على ابتعاد التسوية السياسية الليبية عن الأجندات الخارجية

ناقش وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية عبد الهادي إبراهيم الحويج مستجدات الأحداث الجارية على الساحة الليبية مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود.

وقالت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية، في بيان اطلعت عليه “الساعة 24″، إن الحويج ناقش مع نظيره السعودي المساعي السياسية المبذولة من الدول الشقيقة والصديقة من أجل الوصول إلى تسوية سياسية بعد إعلان القاهرة، الذي يحظى بتأييد دولي وإقليمي كبير والمتضمن في بنوده وقف إطلاق النار وخروج المليشيات والمرتزقة الذين تم استجلابهم من دول بعينها تسعى لتوطين الإرهاب في ليبيا والعبث بمقدراتها ووحدة أراضيها.

‎وأشار البيان غلى أن وزير الخارجية السعودي أكد حرص بلاده على سلامة وأمن واستقرار ووحدة ليبيا، ودعمها لكافة الجهود السلمية لحل الأزمة الليبية، وفقا لإعلان القاهرة ومخرجات مؤتمر برلين، وحرص المملكة أيضا على أن يكون الحل (ليبي ليبي)، وأن تكون التسوية السياسية التي يتم التوصل إليها بعيدة عن تأثير المصالح والأجندة المرتبطة بالخارج.

‎وفي ختام الاتصال أكد الجانبان على ضرورة استمرار التواصل والتنسيق لما فيه دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، بحسب البيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة