وزير الخارجية الألماني: “إيريني” بحاجة إلى تعزيز قدراتها للتصدي لانتهاك حظر الأسلحة على ليبيا

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن الحاجة إلى الارتقاء بقدرات عملية إيريني الأوروبية لمراقبة حظر تدفق السلاح إلى ليبيا المفروض من جانب الأمم المتحدة.

وقال ماس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي، لويجي دي مايو، “هناك الكثير من الانتهاكات لحظر الأسلحة، ولفرض هذا الحظر نحن بحاجة إلى هذه العملية في شكلها الأكثر فعالية”.

ووصف الوزير الألماني عملية إيريني، التي زار مقرها في وقت سابق اليوم الاثنين رفقة مضيفه دي مايو، بأنها إشارة قوية وحاسمة لما يمكن أن يقوم به الاتحاد الأوروبي من دور في المنطقة.

وأضاف أن “أوروبا على استعداد لتحمل المسؤوليات حتى في بلدان الجوار، وقد ساعدت هذه الزيارة على فهم ما يتعين علينا القيام به لهذه العملية وأين يمكن تعزيزها، باعتبار أنها حاسمة للعملية السياسية ولتحقيق الاستقرار في ليبيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة