الرئاسة التركية: ندعم الحلول السياسية و«الوفاق» هي من تطالب بانسحاب «حفتر» من سرت والجفرة

زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن حكومة الوفاق هي من تطالب بانسحاب قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر من سرت والجفرة من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وادعى المتحدث باسم الرئاسة التركية في حوار مع قناة “سي إن إن تورك” أن “تركيا في ليبيا بناء على طلب من الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، ولكن هناك أطرافا أخرى تدعم طرفا آخر وتريد أن تصنع منه قذافي جديدا”.

وأضاف قالن: “نحن لا نستطيع أن نفهم الموقف الفرنسي في ليبيا، والذي يلعب لعبة خطرة جدا من خلال تعزيز الفوضى، وروسيا تدعم (المشير خليفة) حفتر بوضوح، وتركيا ستواصل التعبير عن عدم ارتياحها من موسكو، وأن الولايات المتحدة مترددة في لعب دور حاسم في الصراع الليبي” على حد زعمه.

وواصل المتحدث الرئاسي التركي مزاعمه بأن (المشير خليفة) حفتر يتسبب بأضرار كبيرة جدا لليبيا، وأردف بأن “حكومة السراج لا تثق بـ(المشير) حفتر، ونحن ندعم الحلول السياسية في ليبيا، ولكن مع الجهات الشرعية” على حد ادعائه.

وهدد قالن قائلا: “سنستمر في الحفاظ على حقوقنا في المنطقة، ونقول لكل الأطراف إنه لا يمكن أن تنجزوا أي اتفاق أو فرض واقع دون تركيا، سواء في ليبيا أو شرق المتوسط أو سوريا” على حد ادعائه.

الوسوم

مقالات ذات صلة