الديباني: اتفاق الصخيرات يخدم مصلحة عصابات قبلية تتحكم الآن في كل شيء

قال عضو المؤتمر الوطني السابق عبد الرحمن الديباني، إن الغضب الرسمي من تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد وغيره بخصوص القبائل هو غضب سياسي وليس غضبًا مدنيًا فالنخبة في ليبيا نخبة مشتتة فكريًا وهي قبلية بامتياز ولاتعرف المدنية إلا بالتصريحات وما وصفه بـ”الشو الإعلامي” فقط.

وأضاف الديباني في تصريح لموقع “عربي21” القطري، إنه في أعمال الدولة تجد القبلية المتجذرة والعصابات الفاسدة وعدم احترام القانون هو عمل أصيل من قبل النخبة الحاكمة حاليًا وحتى ما يسمى باتفاق الصخيرات تم تمريره لمصلحة عصابات قبلية تتحكم الآن في كل شيء “.

واختتم قائلاً :” حتى على مستوى الأحزاب تتحكم فيها المحاصصة القبلية ، لهذا اللوم لا يقع على رئيس تونس فهو ينظر إلى حالة الفوضى وعدم احترام القانون التي سادت البلاد”، حسب قوله.

 

مقالات ذات صلة