وزير الدفاع التونسي: نرفض أي وجود أجنبي في ليبيا وندعم مبادرات إعادة السلم والهدوء

قال وزير الدفاع التونسى عماد الحزقى، إن تونس لا تتعامل إلا مع الشرعية الليبية، وترفض أى وجود أجنبى فى القطر الليبى، مؤكدا دعمه لمبادرات إعادة السلم والهدوء فى ليبيا.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع التونسى على هامش زيارته لقاعدة رمادة الجوية بالجنوب التونسى والتى قلد خلالها عددا من الجنود رتب ترقيات وتفقّد المراكز المتقدمة، حسبما أفادت وكالة “سبوتنيك”.

وأضاف الحزقى أن الحدود التونسية آمنة، وأن وحدات الجيش جاهزة للتصدى لأى طارئ أو خطر يهدد سلامة البلاد.

وكانت وزارة الدفاع التونسية اعتبرت الأنباء التى تحدثت عن إتاحة قاعدة رمادة لتركيا لتنفيذ عمليات عسكرية فى ليبيا محاولة للنيل من سيادة البلد وأمنه القومى.

وأشار وزير الدفاع إلى أن الوزارة ساعية إلى تطوير القدرات القتالية للجنود وتحسين ظروفهم الاجتماعية، إضافة إلى تغيير النصوص القانونية التى لم تعد تتوافق مع الوضع الحالى، وفق تعبيره.

وكان الرئيس التونسى قيس سعيد، قال يوم الثلاثاء، إنه لن يقبل أبدا بأى قاعدة عسكرية أجنبية فى تونس، وإن أفريكوم (القيادة العسكرية الأمريكية فى أفريقيا) لم تطلب منه ذلك.

وأضاف سعيد فى مقابلة مع شبكة “فرانس 24” الفرنسية، “لم يتجرأ أحد على أن يطلب منى شخصيا وضع قواعد عسكرية أجنبية على خلفية النزاع الليبى

الوسوم

مقالات ذات صلة