البحرين: تهميش الثقل الأمني لمصر مؤامرة من المنتسبين للعرب اسما ومرجعيتهم خارج أوطانهم

انتقد وزير الإعلام البحريني، علي بن محمد الرميحي، بشدة محاولات “تهميش ثقل مصر الأمني” على خلفية تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن الخطوط الحمراء لبلاده في ليبيا.

وقال الرميحي، في مداخلة هاتفية على قناة MBC، إن “الحكمة التي تحلت بها القيادة المصرية لا تعكر صفوها طموحات مدفوعة من متآمرين على أوطانهم أو منتسبين للعرب اسما، وأغلبيتهم مرجعهم خارج أوطانهم”.

وحمل الوزير بعض وسائل الإعلام المسؤولية عن “المؤامرة ومحاولة تهميش الثقل الأمني لمصر”، مشددا على أن هذه الجهود “لم تأت بنتيجة طوال 25 سنة، وظلت مصر كما هي عمقا استراتيجيا وثقلا أمنيا لكل عربي”.

وتابع: “ولا ينكر دورها (مصر) في خدمة قضايا الأمة العربية إلا جاحد”.

وأعرب الوزير عن موقف البحرين الثابت القاضي بأن العلاقة بين قيادتها ومصر متميزة ويجب إبرازها وتعزيز الثقة بين الطرفين.

وذكر: “أستطيع القول إنه لا يخلوا بيت عربي اليوم لم تكن مصر في يوم من الأيام إلا ولها الفضل عليه، بعد الله، في التعليم والطب والثقافة، مصر التي كانت وما زالت لها الريادة في الدفاع عن الوطن العربي”.

ولوح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخرا بشرعية أي تدخل عسكري مصري محتمل في ليبيا، على خلفية التصعيد العسكري هناك، مشددا على أن “مدينة سرت وقاعدة الجفرة (بليبيا) تشكلان خطا أحمر” بالنسبة للقاهرة.

مقالات ذات صلة