رئيس «يهود ليبيا»: الحل السياسي ماضٍ نحو التقسيم إلى ثلاث أقاليم

قال رافائيل لوزون، رئيس ما يعرف بـ”اتحاد يهود ليبيا”، إن: “كل العروض المطروحة للحل السياسي اليوم في ليبيا تقول بأن السلطة سيتم تقسيمها على ثلاث أقاليم شرق وغرب وجنوب، وهذا الحل على الأساس الجغرافي لن تكون له قيمة، لأنه سوف يُبقي على هيمنة لون سياسي واحد أو طيف عرقي واحد متصدراً للمشهد، الأمر الذي سيُديم اشتعال الأحقاد وانتشار الحساسية حتى بين أبناء الأقاليم الثلاثة نفسها” على حد قوله.

أضاف “لوزون” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “لماذا لايكون تقسيم السلطة على أساس عرقي ثقافي، لماذا لايكون “رئيس مجلس رئاسي” تارقي و”نائب رئيس” كرغلي و”نائب رئيس” عربي، لما لا يكون “رئيس حكومة” أمازيغي و”نائب” يهودي “ونائب” تباوي، ولماذا لا يكون “وزير خارجية” جريتلي و “وزير تخطيط” شركسي” على حد قوله.

وتابع “لوزون”: “أغلب أبناء مكونات ليبيا الثقافية أكاديميين مرموقين، وكفاءاتهم عالمية بشهادة دول العالم المتقدم التي هاجر لها أبناء هذه الأقليات الليبية هرباّ من التهميش والإقصاء. هذه هي الحكومات التي تحقق التجانس والسلام وتمنع العنصرية والتشدد وتجلب الإستقرار” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة