باشاغا يلتقي الشيخ “كاره” في مقر الردع.. والخطة تفكيك “قوة 2020”

زار وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا اليوم الاثنين مقر مليشيا ما تسمى “جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب”، حيث اجتمع مع من وصفه المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية بـ”آمر الجهاز الرائد – الشيخ عبد الرؤوف كاره”.

وكشف المكتب الإعلامي أن الوزير ناقش في هذا الاجتماع ما وصفه بسبل تعزيز السيطرة الأمنية ومكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، خاصة في طرابلس وترهونة وما جاورهما، كما تم عرض خطط التدريب ورفع تأهيل عناصر الجهاز التي سيتم اعتمادها من قبل وزارة الداخلية، بما يضمن تخريج عناصر أمنية مؤهلة وفق أعلى المستويات في مجال العمل الأمني المتخصص في مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، حسب وصفهم.

ويعد اللقاء هو الأول من نوعه بشكل علني بين “باشاغا” و”كاره”، ضمن طلب أمريكي بإعادة تشكيل قوة الردع الخاصة التي يتواجد داخل سجونها عشرات من العناصر الإرهابية المتطرفة، وضمن خطة إقصاء وإبعاد محمود حمزة آمر قوة 2020 وتفكيكها وإعادة دمج عناصرها كأفراد ضمن وزارة الداخلية التي يرأسها باشاغا، وتفكيك النواصي وباب تاجوراء في المرحلة المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة