وزير الخارجية اليوناني: تدخل تركيا في ليبيا يتناقض مع الحل الأممي وسيؤدي لزعزعة الاستقرار بالمنطقة

أكد وزير الشؤون الخارجية اليوناني، نيكوس داندياس، على أن “ما تقوم به تركيا بتدخلها في ليبيا يتناقض مع الحل الأممي ومن شأنه أن يؤدي إلى زعزعة الاستقرار بالمنطقة”.

وقال «داندياس» في تصريحات صحفية، الإثنين، خلال لقائه مع وزير الشؤون الخارجية التونسي، نور الدين الريّ، إن “حل الأزمة الليبية يقتضي قيادة ليبية دون أي تدخل أجنبي أو تدخل عسكري”.

وأوضح «داندياس» أن بلاده “ملتزمة بالعمل في إطار القانون الدولي ومخرجات مؤتمر برلين”.

وكان وزير الخارجية اليوناني قد التقي بالرئيس التونسي قيس سعيد، خلال زيارة لتونس، حيث نقل دعوة إلى «سعيد» من الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو لزيارة أثينا، كما أعرب عن تقديره لموقف تونس من ليبيا الذي يدعو إلى حل للصراع من قبل الشعب الليبي، بدون قوى أجنبية وتدخل خارجي.

التقى «داندياس» في وقت سابق بنظيره التونسي نور الدين الري، وأكد في مؤتمر صحفي عقب اللقاء أن حل الأزمة الليبية يكمن في الليبيين دون تدخل خارجي أو جيوش أجنبية.

وأضاف: “تونس يمكن أن تلعب دورا بناء إلى حد ما تجاه هذا الحل”، مؤكدا أن اليونان مستعدة لمساعدة تونس في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، حيث تدعم الأخيرة جهودها لمواجهة التحديات الاقتصادية والإنمائية.

وشدد وزير الخارجية اليوناني على أن بلاده تعترف أيضا بالدور البناء والاستقرار الذي تلعبه تونس في المنطقة.

وأكد الوزير اليوناني أن البلدين ملتزمان بتنفيذ سياستهما الخارجية في إطار القانون الدولي، وأردف: “القطبية المعاكسة لتدخل تركيا في ليبيا، وهو ما يتعارض بشكل مباشر مع قرارات الأمم المتحدة واستنتاجات مؤتمر برلين، تؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة