«البرلمان الإيطالي» يستجوب مدير المخابرات بشأن خطورة الوجود التركي في ليبيا

 

ناقشت لجنة الأمن في البرلمان الإيطالي خلال جلسة استماع، بحضور مدير وكالة الاستخبارات والأمن الخارجي الإيطالية، الوجود التركي في ليبيا.

وذكرت وكالة أنباء “نوفا” أن جلسة الاستماع البرلمانية مع مدير الاستخبارات الإيطالية الخارجية تضمنت مناقشة “سيناريوهات تواجد إيطاليا في الخط الأول في ليبيا وأفغانستان”.

وأفيد كذلك بأنه جرت مناقشة “خفض الوجود الإيطالي بالتزامن مع تدخل القوات التركية وتراجع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ولكن ذلك دون المساس بنشاط وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، بين حكومة الوفاق وأنقرة من أجل خلق مساحات للتفاوض”.

ونقلت الوكالة الإيطالية عن مصدر مقرب من الملف الليبي قوله إن ممثلي حكومة طرابلس يطالبون إيطاليا بمزيد من الموارد، وذلك لأنهم “يرغبون في تقليل الاعتماد على تركيا”.

وذُكر أن ذلك يجري بالتزامن مع مناقشة بعض أعضاء اللجنة البرلمانية في إيطاليا فكرة تشكيل لجنة مفوضة من الحكومة، الأسبوع المقبل، تكون مهمتها “متابعة الملف الليبي 24 ساعة في اليوم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة