مستشار أردوغان: «حفتر» طلب منا المساعدة لمواجهة الإرهابيين في غرب ليبيا ونحن نقدمها له

قال مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي، إن الوضع في ليبيا لم يعد يمنح فرصة لتفاوض سياسي بل بداية لوتيرة القبض على ما وصفهم بـ”الانقلابيين”.

وزعم مستشار الرئيس التركي، في مقال لصحيفة “يني شفق” التركية، بعنوان “المقابر الجماعية وجرائم الحرب ومحاسبة شركاء الجريمة في ليبيا”، أن الذين يريدون فرض “خليفة حفتر”- القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية- كطرف في العملية السياسية في ليبيا، هم في الحقيقة أولئك الذين أمدوه بالسلاح منذ البداية وأطلقوه على الساحة وحرضوه على تنفيذ انقلاب ضد ما وصفها بـ”الحكومة الشرعية”.

وادعى أن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بالنسبة لهؤلاء ما هو إلا أداة يستخدمونها لتنفيذ مخططاتهم في ليبيا ويستولوا دون وجه حق على أراضيها ومواردها.

وقال أقطاي، أن هذه الأداة تمنحهم الإمكانية ليقولوا الكثير من الأمور في إطار تفاصيل هذه الحكاية، مُستدركًا: “أما هذه الحكاية فهي كالتالي.. حفتر يمثل الجيش الوطني داخل ليبيا، ويطلب منا المساعدة لمواجهة الإرهابيين الذين سيطروا على الحكم في غرب ليبيا، ولهذا فنحن نقدم له المساعدة”، على حد تعبيره.

وحول حكومة الوفاق، قال:” إنها الحكومة الوحيدة التي حظيت بالشرعية لدى المجتمع الدولي، وهي التي طردت عناصر داعش الإرهابية من المنطقة، والرواية السابقة كانت تفرُض حتى هذه اللحظة، بحكم الأمر الواقع، على الشعب الليبي والمجتمع الدولي كافة لأنها تحظى بدعم بعض الدول”، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة