البيان الختامي لـ«قمة الساحل»: الوضع في ليبيا ينذر بمخاطر حقيقية على الاستقرار في المنطقة

اجتمع رؤساء الدول الأعضاء في مجموعة الخمس في الساحل “موريتانيا- تشاد – النيجر – مالي – بوركينا فاسو”، ورئيس الجمهورية الفرنسية ورئيس الحكومة بالمملكة الأسبانية، وبحضور رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، من أجل استعراض ما تم تنفيذه من بنود خارطة الطريق المتفق عليها خلال قمة “بو” بفرنسا المنعقدة في 13 يناير 2020م وتقييم الوضعية في الساحل.

وأوضح المجتمعون، في البيان الختامي لقمة تحالف الساحل، أن القمة الحالية تأتي في ظل تدهور الوضع الأمني في ليبيا بما ينذر بحدوث مخاطر حقيقية على الاستقرار في الساحل وفي المنطقة.

وأكدوا أن هذا الاستقرار يواجه اختبارًا صعبا بسبب تفشي جائحة كورونا التي أصبحت تأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية بادية بصورة خطيرة.

وشارك في القمة بواسطة الفيديو، رئيس المجلس الأوروبي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الإيطالي، والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

الوسوم

مقالات ذات صلة