ترسيم الحدود بين ليبيا واليونان.. أهم مخرجات لقاء عقيلة صالح بوزير الخارجية اليوناني

بحث رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح اليوم الأربعاء، مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، سبل حل الأزمة الليبية، والتدخل التركي في ليبيا، وتشكيل لجنة لترسيم الحدود البحرية بين ليبيا واليونان، وفتح قنصلة للأخيرة فى ليبيا.

وذكرت قناة”العربية”، إنه تم الاتفاق خلال اللقاء على تشكيل لجنة لترسيم الحدود البحرية مع اليونان، حيث وافق صالح علي توقيع اتفاقية ترسيم الحدود طبقا لاتفاقية ‏الأمم المتحدة لأعالي البحار وسيتم أحالة الاتفاقية لمجلس ‏النواب الليبي ومن ثم المصادقة عليها ‏.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس “النواب الليبي” حميد الصافي ، فى تصريحات صحفية، إن اللقاء الذي عقد بحضور وزير الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الليبية عبدالهادي الحويج، تناول مبادرة عقيلة صالح الأخيرة الخاصة بتشكيل مجلس رئاسي جديد من رئيس ونائبين من أقاليم ليبيا التاريخية الثلاث، حيث أعرب نيكوس عن ترحيبه بهذه المبادرة، ودعم بلاده لها ولأي حل سياسي للأزمة في ليبيا.

وجدد “دندياس” خلال اللقاء استنكار بلاده للغزو التركي، مؤكدا أن وجود قوى أجنبية وتدخل أجنبي في ليبيا لا يؤدي إلى أي حل، ويتناقض مع القانون الدولي ولا يخلق مستقبل أفضل للشعب الليبي.

وأعرب وزير الخارجية اليوناني، عن اعتقاده بوجود فرصة لإيجاد حل بقيادة ليبية للأزمة، فقط من خلال رحيل جميع القوى الأجنبية وخاصة تركيا من ليبيا، مؤكدا أن بلاده دفعت باتجاه البدء الفعلي في تنفيذ مبادرة القاهرة، مشددًا على حق ليبيا في الدفاع عن نفسها ضد أي غزو يستهدف أرضها وسيادتها.

وفيما يخص الخلاف بين اليونان وتركيا، قال “دندياس” إن القانون الدولي وقانون البحار الدولي هما السبيل الوحيد لحل الخلافات وتحديد المناطق البحرية في البحر المتوسط، منتقدا مذكرة التفاهم الموقعة بين رئيس حكومة الوفاق فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشأن ترسيم الحدود البحرية في نوفمبر الماضي، معتبرًا أنها تضر بمصالح ليبيا واليونان معًا.

وأضاف الوزير اليوناني، أن الاتفاق باطل لأن مجلس النواب لم يقره، وهو السلطة التشريعية الوحيدة المعترف بها في ليبيا.

 

وأشار “الصافي” إلى أن اللقاء خلص إلى الاتفاق على فتح قنصلية لليونان في ليبيا.

وقال “الحويج”، إن اللقاء نقل فرصة سانحة للتنسيق المشترك في مواجهة العدوان التركي، وفرصة للعمل على تسوية سياسية شاملة وفقا لاعلان القاهرة ومخرجات برلين.

مقالات ذات صلة