«حراك التغيير»: الصراع العميق داخل الشركة تسبب في أزمات بالشبكة العامة للكهرباء

طالب حراك التغيير بطرابلس، بإقالة مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء والإدارة التنفيذية بالشركة؛ وذلك للفشل الذريع في تقديم خدمة كهرباء مستقرة نتيجة للصراع العميق بينهم، بحسب البيان.

وجاء ذلك عقب تظاهرة اليوم الثلاثاء، التي دعا لها حراك التغيير ، أمس، من خلال وقفة احتجاجية أمام مقر شركة الكهرباء في طرابلس، لمطالبة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بإقالة مجلس الشركة.

وقال عميد بلدية تاجوراء، حسين بن عطية، أن استمرار معاناة المواطن وتعدد الأزمات ومنها انقطاع الكهرباء بشكل مستمر ومخزي؛ يأتي نتيجة صراع حاد داخل الشركة مما زاد من معاناة المواطن وآلامه مسببا له خسائر مادية وصحية ونفسية.

كما طالب حراك التغيير، بفتح تحقيق عاجل في تقرير ديوان المحاسبة المتمثل في تصريحات خالد شكشك رئيس ديوان المحاسبة أمام مجلس النواب، وإحالة المتورطين في إيقاع الضرر بالمواطن لعدالة القضاء.

ودعا البيان إلى ضمان اختيار شخصيات وطنية وقيادية فاعلة ذات خبرة وكفاءة بقطاع الكهرباء وقادرة على إيجاد الحلول العاجلة، وأن تكون مستقلة بأداء مهامها بعيدا عن المحاصصة والفساد لكي تكون على قدر المسؤولية وتتحمل مسؤوليتها أمام الشعب خلال الفترة المقبلة، بحسب البيان.

وطالب البيان، بإلزام مجلس الإدارة الجديد وإدارته التنفيذية بوضع جدول زمني متضمن الفترة الزمنية المطلوبة لتكون الشبكة العامة للكهرباء مستقرة بشكل دائم وليست بشكل مؤقت.

وقال البيان، إن الحراك يمثل كافة الليبيين وأنه يتقدم بمقترح لضمان عمل إدارة شركة الكهرباء بشفافية من خلال تشكيل لجنة العطاءات بالشركة العامة للكهرباء وفقا لمعايير الحكومة الرشيدة التي تضمن النزاهة والشفافية والمراقبة ومكافحة الفساد وخدمة المواطن وتحقيق مصالحه.

وأكد الحراك، أن المتظاهرين مستمرون في التظاهر والاحتجاج إلى حين تلبية مطالبهم المشروعة وضمان حق المواطن في الحياة الكريمة المستقرة.

يشار إلى أن الشبكة العامة في طرابلس غير مستقرة وتشهد انقطاعات تستمر إلى أكثر من 12 ساعة يوميا.

الوسوم

مقالات ذات صلة