زعيم المعارضة التركية: الشباب هم من سيقضون على نظام «أردوغان»

أكد زعيم المعارضة التركية، كمال قليجدار أوغلو، إن “الشباب الأتراك هم من سيقضون على نظام الرئيس، رجب طيب أردوغان”.

وقال «أوغلو»، خلال تعليقه على فضيحة البث المباشر التي تعرض لها أردوغان، مؤخرا حينما قرر عقد لقاء مع الشباب عبر الدائرة المغلقة، فقوبل برفض، وهجوم شديدين ما اضطر القائمين على تنظيم اللقاء لإلغاء خاصية كتابة التعليقات، إن “الشباب لا يريد نظامًا مستبدًا في الدولة”.

وأضاف «أوغلو» أن “أردوغان اعتقد أنه بذلك (أي بعقد اللقاء) سيجعل الطلاب يصوتون له في الانتخابات المقبلة”، لافتًا إلى أن “أردوغان ندم كثيرا على هذا القرار، ولقنه الشاب درسًا قاسيًا بخاصية (لا يعجبني) أثناء البث المباشر”.

وأشار «أوغلو» إلى أن “الشباب لهم مطالب مشروعة لا يستطيع نظام أردوغان تلبيتها، أبرزها توفير فرص العمل بعد التخرج في الجامعات”، مبينا أن “حزب أردوغان يتعمد تأهيل الشباب غير الكفء وغير المدرب للمناصب والالتحاق بالوظائف على حساب الشباب الأتراك من المميزين، لذلك الشباب هو من سيقضي على حزب العدالة والتنمية، والنظام”. 

وكان أردوغان قد تعرض الجمعة الماضية، لموقف محرج، أثناء عقده اجتماعًا مع مجموعة من الشباب، عبر الدائرة المغلقة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، بعد تعرضه لسيل من التعليقات السلبية الرافضة له؛ ليضطر القائمون على الأمر بإلغاء خاصية التعليقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة