وفد برئاسة السراج في زيارة سرية لروما لتعديل اتفاقية الهجرة

قالت مصادر ليبية، إن وفدا من حكومة الوفاق غادر، اليوم الخميس، العاصمة طرابلس برفقة مسؤول إيطالي، في زيارة إلى روما؛ للتفاوض بشأن التغييرات حول مذكرة التفاهم لعام 2017م الخاصة بالهجرة، حسبما أفادت وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأكدت “نوفا”، في تقرير لها، أن اليوم سيشهد عقد الاجتماع الأول للجنة الفنية الإيطالية الليبية المشتركة بوزارة الداخلية الإيطالية؛ للتفاوض بشأن التغييرات حول مذكرة التفاهم لعام 2017 بين إيطاليا وليبيا فيما يتعلق بالتعاون في مجال التنمية ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتعزيز أمن الحدود.

كما توقعت الوكالة، مناقشة الاقتراح الليبي بشأن تعديل المذكرة التي سلمها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في 24 يونيو الماضي، إلى وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو خلال مهمة رسمية للأخير إلى طرابلس.

فيما أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، بعد زيارته إلى العاصمة طرابلس قبل أيام، أن رئيس المجلس الرئاسي ووزير داخليته فتحي باشاغا، ووزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، قدموا له اقتراحا لتعديل مذكرة 2017م، وتلبية طلباتهم لحماية حقوق الإنسان للشعب وتنظيم تدفقات الهجرة.

وكانت الحكومة الإيطالية السابقة، قد وقعت قبل ثلاث سنوات، مع حكومة الوفاق، على مذكرة تفاهم لدعم مراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب.

ومنذ أن وقع المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي مطلع عام 2017م مذكرة للتفاهم مع إيطاليا تطرقت لملف الهجرة غير الشرعية قائلاً بإنها تستند على معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية عاد الحديث عن تلك المعاهدة التي لم يطلع الكثيرين عليها.

 

مقالات ذات صلة