الكويتي ناصر الدويلة: تركيا وقطر دولتان أياديهما بيضاء وتاريخهما ناصع ولا يجتمعان إلا لخير المسلمين

وصف العضو السابق بمجلس الأمة الكويتي ناصر الدويلة، لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، بـ”حلف الفضول”، زاعما أنهما دولتان أياديهما بيضاء وتاريخهما ناصع ولا يجتمعون إلا على خير، بحسب وصفه.

وادعى الإخواني الكويتي في تدوينة على موقع “تويتر” بقوله: “التحالف التركي القطري هو تحالف #حلف_الفضول فالدولتان ترعيان مصالح المسلمين في كل مكان واياديهما بيضاء وتاريخهما ناصع ولا يجتمعون إلا على خير ولا يسعون إلا في صالح الأمه ونصرة المظلومين بارك الله في هذه الزعامات الرائعه”.

وفي تدوينة أخرى، زعم “الدويلة” أن لقاء “أردوغان” و”تميم” بمثابة لقاء أكبر قوة عسكرية بأكبر قوة اقتصادية، زاعما بقوله: “زيارة أردوغان لقطر خاطفه ولها ما بعدها أكبر من أن يحتملها تنسيق المواقف أو تبادل المعلومات او اي شيء ثانوي أعتقد أن في الفخ اكبر من العصفور أكبر قوة عسكرية اقليميه اجتمعت مع اكبر قوة اقتصادية واقوى اعلام هذي خلطة صعبه سنرى آثارها قريبا لكن بكل تأكيد لم يجتمعوا الا لخير المسلمين”.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، قد استقبل أمس الخميس، الريئس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة الدوحة، بأول زيارة خارجية للأخير منذ بدء تفشي كورونا، وبحثا آخر التطورات على الساحة الليبية والمنطقة، على حد زعم وكالة الأنباء القطرية.

وتزامنا مع الزيارة، تصدر هاشتاج «أردوغان» مقدمة قائمة الأكثر تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي في إمارة قطر، وجاءت أغلب التدوينات منتقدة الاحتفاء القطري بالرئيس التركي والاستعدادات الضخمة التي تجريها الدوحة لاستقباله، مؤكدة أن أردوغان جاء لسلب أموال الإمارة.

الكويتي ناصر الدويلة: تركيا وقطر دولتان أياديهما بيضاء وتاريخهما ناصع ولا يجتمعان إلا لخير المسلمين 1

الوسوم

مقالات ذات صلة