“خارجية البرلمان الألماني” تدعو جيش بلادها للتدخل العسكري فى ليبيا

دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية فى البرلمان الألمانى، نوربرت روتجن، بلاده إلى ضرورة مشاركة الجيش الألمانى فى مهمة دولية فى ليبيا.

وقال روتجن في تصريحات لصحف “جمعية تحرير برلين الجديدة”، اليوم الجمعة، إن “مثل هذه المهمة من الممكن أن تكون تحت عباءة الاتحاد الأوروبى أو الأمم المتحدة”، مضيفًا: “أطالب بمهمة أممية لتهدئة النزاع”.

وأشار السياسى المنتمى للحزب المسيحى الديمقراطى إلى أن مثل هذه المهمة قد تضمن إنشاء منطقة عازلة بين المناطق التى تسيطر عليها حكومة الوفاق فى غرب ليبيا والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر فى شرق البلاد.

وأضاف: “أظهرت الأشهر القليلة الماضية أن الدبلوماسية بدون عنصر سلام عسكرى لن تنهى القتال فى ليبيا”، مشددًا على أهمية مشاركة الجيش الألمانى فى مثل هذه المهمة.

واختتم روتجن بالقول: “بعد مشاركة ألمانيا الدبلوماسية فى هذا الصراع، لن يكون من المناسب مجرد تقديم الاقتراحات وإخراجنا من التنفيذ.. أنا أدعو إلى مشاركة الجيش الألمانى”.

 

مقالات ذات صلة