هل يصبح “الشريف” رئيس مخابرات “الوفاق” بعد زيارة وزير الدفاع التركي المفاجئة لطرابلس؟

كشفت تسريبات لموقع “أفريكا انتلجنس” الفرنسي، أن هناك تحركات جدية وقوية من تركيا، لفرض مرشحها آمر التسليح بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة، الإرهابي خالد الشريف “أبوحازم”، في منصب رئيس جهاز المخابرات التابع لحكومة الوفاق.

وأكد الموقع الفرنسي أن العاصمة طرابلس تشهد معركة جديدة من نوعها للسيطرة على جهاز المخابرات، أطرافها مختلفة، وأهدافها مختلفة أيضا، إذ أن الخلاف على أشده للسيطرة على المناصب الثلاثة الرئيسية في جهاز المخابرات، وهي رئيس الجهاز ونائبيه، فالمرشحون لهذا المنصب كثر، ومن بينهم رجل الأعمال المصراتي محمد العيساوي، الذي يحظى بدعم الرجل الثاني في مجلس الرئاسة المدعو أحمد معيتيق.

كما رُشح للمنصب، آمر مليشيات النواصي في طرابلس مصطفى قدور، الذي له صلات جيدة مع تنظيم الإخوان الإرهابي، إلا أن فرصه بالحصول على المنصب ليست كبيرة بحسب أفريكا انتلجنس.

وتزامنت تلك التسريبات مع زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الجمعة، ورئيس هيئة الأركان التركية ياشار غولار، إلى طرابلس.

وأكدت تقارير محلية أن وصول وزير الدفاع التركي، ورئيس الأركان العامة، في زيارة غير معلنة إلى العاصمة الليبية طرابلس، تأتي لفرض تعيين “الشريف” في منصب رئيس مخابرات “الوفاق” إضافة للاطلاع على آخر مستجدات تجهيز قاعدتي عقبة بن نافع الجوية وقاعدة مصراتة البحرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة