«هيئة مشروعات الكهرباء».. جسم جديد لنهب أموال البلاد وإرضاء مليشيات الزاوية ومصراتة

في خطوة وصفها مراقبون بالبعيدة عن مصالح الشعب الليبي، والتي تأتي على حد وصفهم كمحاولة لحل صراع ميليشيات الزاوية ومصراتة على شركة الكهرباء وأموالها، أصدر مايسمى “المجلس الرئاسي” لحكومة الوفاق قرارًا بإنشاء هيئة مشروعات الكهرباء.

وأكد “المجلس الرئاسي”، في قراره رقم (423) لسنة 2020م، على أن “تكون لهذه الهيئة الشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة، وأن تتبع فائز السراج ويكون مقرها طرابلس، لافتًا إلى أنها تتولى ممارسة كافة الاختصاصات المتعلقة بمشروعات الكهرباء الممولة من ميزانية التنمية” حسب القرار.

وقرر المجلس أن “يكون للهيئة وضع المخطط الاستراتيجي لقطاع الكهرباء بما يتفق مع الاستراتيجيات العامة للدولة، ووضع السياسات والمخططات اللازمة لتطوير قطاع الكهرباء على المدى المتوسط والطويل، وفقًا للمعايير والأسس السليمة في هذا الشأن” حسب القرار.

كما أن من اختصاصاها، “إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بجدوى تنفيذ مشروعات الكهرباء وتحديد تقديرات الأسعار اللازمة لتنفيذها واقتراح كل ما من شأنه خفض تكاليف الإنشاء، واقتراح الميزانيات والتمويلات اللازمة لتنفيذ السياسات والمخططات والتنسيق مع الجهات المعنية لاعتماد التمويلات والمخططات اللازمة ضمن البرامج والخطط التنموية للدولة”، وفق القرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة