الرئيس الجزائرى: أحذر من تحول ليبيا إلى سوريا أو صومال جديد

أكد الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، أن ليبيا تتواجد اليوم فى نفس وضع سوريا بسبب تعدد التدخلات الأجنبية.

حذر الرئيس الجزائرى من أن حمل القبائل الليبية بدورها للسلاح، قد يحول ليبيا إلى “صومال” جديد وينعكس سلبا على أمن كل المنطقة.

وأضاف خلال حواره مع قناة “فرنسا 24″، أن هناك فرصة للتوصل إلى علاقات “هادئة” مع فرنسا، مضيفا أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون “صادق” عندما يتحدث عن “الماضى الاستعماري”. 

ورحب الرئيس الجزائرى، بعودة جماجم للمقاومة الجزائرية، قتلوا خلال حقبة الاستعمار الفرنسي، متمنيا أن تقوم فرنسا “بخطوات مماثلة فى المستقبل”، واعتبر تبون أن فرنسا بهذه الخطوة، قد قدمت ” نصف اعتذاراتها” عن الجرائم التى ارتكبتها خلال هذه الفترة، متمنيا فى الوقت نفسه أن “تواصل على نفس المنهج وتقدم كامل اعتذاراتها”.

وحول محاكمة الرئيس الجزائرى السابق عبد العزيز بوتفليقة، أكد تبون أن هذا القرار يعود إلى العدالة الجزائرية وحدها، مؤكدا كذلك بأنه كان ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة.

مقالات ذات صلة