“الزايدي”: على الشباب الليبي الدفاع عن أرضه التي سلمها العملاء إلى الأتراك

وجه مصطفى الزايدي، أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية، رسالة إلى الشباب الليبي طالبهم فيها بالدفاع عن أرضهم ووحدتها واستقلالها، مشيرا إلى أن العملاء سلموا ليبيا إلى الأتراك ووضعوا سيادتها تحت تصرف الدول الأجنبية كبيرها وصغيرها.

وقال الزايدي، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “على الشباب الليبي الدفاع عن ليبيا، على وحدتها واستقلالها، فلم يعد هناك مبرر للإحتراب ولا حتى للخلاف، العملاء يسلمون بلادنا إلى الأتراك، ويضعون سيادتها تحت تصرف الدول الأجنبية كبيرها وصغيرها، وشعبنا يعاني الاضطهاد والفقر والذل وشضف العيش، عاد إلى حياة الظلام والفاقة، وجيلكم ضاع بلا تعليم ولا عمل ولا مستقبل”.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عقد اجتماعا، أمس الجمعة، مع قادة المليشيات التابعة لفائز السراج بحضور قادة غرفة العمليات التركية في طرابلس.

وكشفت قناة “العربية” أن “أكار” ورئيس أركانه وقعا، الجمعة، اتفاقية عسكرية مع كتائب حكومة الوفاق (المليشيات المسلحة) التي تسيطر على طرابلس، وذلك لضمان مصالح أنقرة في ليبيا.

وذكرت القناة الإخبارية نقلا عن مصادر لها إن الاتفاقية تضمن حماية مصالح تركيا في ليبيا، وتتيح لأنقرة التدخل المباشر.

وتضمن الاتفاقية الجديدة إنشاء قوة عسكرية تركية في ليبيا، وكذلك تأسيس قاعدة عسكرية تركية، بحسب المصادر.

كما توفر الاتفاقية الجديدة حصانة للقوات التركية في ليبيا ضد أي ملاحقة قضائية، وتمنح، الضباط الأتراك في ليبيا صفة دبلوماسية لضمان حصانتهم.

وجاء توقيع الاتفاقية خلال زيارة مفاجئة قام بها وزير الدفاع التركي ورئيس أركانه إلى طرابلس أمس الجمعة.

مقالات ذات صلة