سفير تركي سابق: أي صراع عسكري بين مصر وتركيا خطأ فادح يكلفنا ثمنا باهظا

انتقد دبلوماسي تركي سابق تدخل بلاده في الشؤون الليبية، محذرا نظام الرئيس رجب طيب أردوغان من استفزاز القوات العسكرية المصرية، والدخول معها في حرب.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السفير التركي السابق، شكري ألَكْداغ، لصحيفة “سوزجو” التركية المعارضة، السبت، وتطرق خلالها لتقييم الأوضاع الحاصلة بليبيا في ظل تدخل أنقرة بشؤونها.

وقال السفير إن “دخول تركيا في صراع عسكري مع مصر بسبب ليبيا سيكون خطأ كبيرًا، ويجب علينا تجنبه بالتأكيد”.

وأضاف قائلا: “يجب على أنقرة تجنب المواجهة العسكرية، وإلا ستدفع بمجرد بداية هذا التدخل، ثمنًا باهظًا، من الناحية العسكرية والاقتصادية”.

وتابع الدبلوماسي السابق قائلا “لا يتطلب الأمر أن تكون عبقريًا استراتيجيًا للقول بأنه سيكون من الخطأ الفادح اتخاذ قرار بمحاربة مصر وحلفائها بالإمكانات والقدرات العسكرية التي نمتلكها في جغرافيا تقع على بعد ألف كيلو متر من الأناضول”.

وجدد تأكيده على أن “هذا التدخل سيجعل تركيا تدفع ثمنًا باهظًا، سواء من الناحية العسكرية أو السياسية”.

مقالات ذات صلة