وزير الخارجية الإيطالي: يجب وقف التسلح وإنهاء وجود المرتزقة في ليبيا

شدد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو على الحاجة السريعة إلى تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، وذلك لتعزيز الجهود السياسية الجارية لضمان إنهاء الأزمة.

وقال دي مايو، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي ألكسندر شالنبرغ أمس الجمعة في مقر وزارة الخارجية الإيطالية: “نتابع عن كثب تطورات الوضع في ليبيا، وخلال زيارتي الأخيرة إلى طرابلس، عبرت عن دعوتي للاعتدال لرئيس حكومة الوفاق فايز السراج ووجهت دعوة مماثلة إلى نظيري التركي”.

وطالب دي مايو بوقف التسلح ووجود المرتزقة في ليبيا، مؤكداً أن الحل السياسي للأزمة ما زال ممكنا، فضلاً عن كونه السبيل الوحيد القابل للتطبيق، وفقاً لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأشار دي مايو إلى أنه بالنسبة لإيطاليا، فإن عملية إيريني الأوروبية لها أهمية كبيرة، مضيفاً: “بمجرد الموافقة على مرسوم المهمات، ستوفر الحكومة فرقاطة وطائرتين”.

مقالات ذات صلة