المرصد السوري: عمليات نقل مرتزقة أردوغان إلى ليبيا متواصلة وعددهم بلغ 15300

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عملية الذهاب والعودة إلى ليبيا من قبل مرتزقة الحكومة التركية، من حملة الجنسية السورية، تتواصل.

وأكد المرصد أنه رصد عودة دفعة جديدة من المقاتلين نحو سورية قادمين من ليبيا، تزامناً مع عملية عكسية توجه خلالها مقاتلين من الفصائل الموالية لأنقرة نحو الأراضي الليبية بعد تلقيهم تدريبات ضمن معسكرات داخل الأراضي التركية.

وأشار إلى أنه بذلك ترتفع أعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، إلى نحو 15300 “مرتزق” من الجنسية السورية، عاد منهم نحو 5250 إلى سورية، في حين تواصل تركيا جلب المزيد من عناصر الفصائل “المرتزقة” إلى معسكراتها وتدريبهم.

يذكر أن من ضمن المجموع العام للمجندين، يوجد نحو 300 طفل تتراوح أعمارهم بين الـ 14 – والـ 18 غالبيتهم من فرقة “السلطان مراد”، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا عبر عملية إغراء مادي في استغلال كامل للوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر، كما أن هناك، 400 مرتزق اتخذوا من الذهاب إلى ليبيا ذريعة للوصول إلى أوربا، وقد دخلوا أوربا بطرق غير شرعية عبر إيطاليا.

وأوضح أنه جرى توثيق مقتل المزيد من مرتزقة الحكومة التركية من حملة الجنسية السورية خلال المعارك إلى جانب “حكومة الوفاق” ضد “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، نحو 459 مقاتل بينهم 30 طفل دون سن الـ 18، كما أن من ضمن القتلى قادة مجموعات ضمن تلك الفصائل.

مقالات ذات صلة