مدير المرصد السوري: “أردوغان” هدفه الحصول على النفط الليبي وإعادة حكم الإخوان إلى مصر وزعزعة أمنها

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أن عدد المرتزقة السوريين في ليبيا وصل إلى أكثر من 15 ألفًا، وعاد منهم 3200 إلى سوريا مرة أخرى، من خلال رحلات من طرابلس ومصراتة، وأن هناك نحو 300 طفل، جري تجنيدهم للقتال في ليبيا.

جاء ذلك خلال تصريحات مدير المرصد السوري لجريدة «الدستور» المصرية، حيث أوضح أن أنقرة تخدع المرتزقة من خلال وعود برواتب ومكافآت، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو السيطرة علي مناطق النفط، خاصة مدينة سرت، وأيضا زعزعة الأمن القومي المصري، لإعادة الإخوان إلى الحكم.

وأشار مدير المرصد السوري إلى أن الاستخبارات التركية تقوم بتدريب المرتزقة السوريين في المعسكرات التركية، وتشرف على فصيل يضم عشرات المسلحين من تنظيم داعش، مهمته تجنيد مرتزقة تعمل لصالح تركيا، ويتم تجنيد هؤلاء المرتزقة داخل معسكرات بجنوب تركيا، تمهيدًا لنقلهم لمطار إسطنبول، ثم ترحيلهم بطائرة متجهة لليبيا.

وكشف مدير المرصد السوري أن هدف الرئيس التركي “أردوغان” هو السيطرة علي النفط الليبي، والهدف غير المباشر هو زعزعة الأمن المصري، وأن قادة المرتزقة أخبروهم أن الهدف هو ضرب أمن مصر القومى عبر السيطرة على ليبيا، من خلال المجموعات الموالية لحكومة الوفاق ودعم الإخوان داخل مصر.

 

 

مقالات ذات صلة