“قنونو”: استهداف قاعدة الوطية محاولة لخداع الموالين لـ”حفتر” بأنهم يملكون القدرة لمواجهتنا

زعم المتحدث باسم مليشيات “السراج” محمد قنونو، أن استهداف قاعدة الوطية الجوية وتعرضها لقصف جوي نفذه طيران أجنبي داعم للمشير حفتر، بحسب كلامه.

وادعى “قنونو” في تصريحات اليوم الأحد، أن الضربة كانت محاولة لرفع معنويات المليشيات والمرتزقة الموالين للمشير حفتر ومحاولة لخداع جمهورهم بأنه مازال لهم القدرة على الوقوف أمام تقدم قواتنا، بحسب زعمه.

وقال “قنونو”: “بالأمس كان أحد قيادات المليشيات يقول في موسكو إنهم قبلوا بوقف إطلاق النار واليوم يعودون للغدر الذي عهدناه منهم”، في إشارة منه إلى المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب.

وزعم “قنونو” أن مناورات قوات المشير حفتر لن تُؤثر في مسار الأحداث والمعارك، ولن تغير من استراتيجيتهم لبسط السيطرة على كامل التراب الليبي، بحسب كلامه.

واختتم “قنونو” بزعمه: “كنا نقول بأننا من سيحدد مكان وزمان المعركة، ونؤكد اليوم بأننا من سيحدد متى وأين تبدأ المعركة الحاسمة ومتى وأين تنتهي.. وللدول المعتدية نقول انتظروا ردنا.. فالخبر ما ترون لا ما تسمعون”.

 

مقالات ذات صلة