في زيارة رسمية إلى مالطا.. “السراج” و”أبيلا” يبحثان ملفات التعاون المشترك

توجه رئيس ما يسمى “حكومة الوفاق”، فايز السراج، في زيارة رسمية إلى مالطا وذلك لإجراء محادثات ذات اهتمام مشترك، مع رئيس الوزراء المالطي، روبرت أبيلا.

وقال رئيس وزراء مالطا، في تغريدة على موقع “تويتر”، إنه أجرى مباحثات اقتصادية وصفها بـ”المشجعة” مع “السراج”، مشيرًا إلى أن التنمية الاقتصادية تعتبر شرطا مسبقا للسلام والاستقرار.

وأردف قائلا: “بحثنا الاهتمام الثنائي المتبادل في تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا، واستمتعت بلقاء وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، ووزير الداخلية فتحي باشاغا”.

وكان أبيلا، قد أجرى زيارة رسمية إلى العاصمة طرابلس في مايو الماضي، تناولت محادثات حول مستجدات الأوضاع في ليبيا، وعدد من ملفات التعاون المشترك.

وكان قد استقبل “السراج” في مطار مالطا الدولي، وزير الشؤون الخارجية والأوروبية الماطي إيفاريست بارتولو، ووزير الشؤون الداخلية والأمن القومي وإنفاذ القانون بايرون كاميليري.

ورافق “السراج” خلال زيارته، بحسب تقرير لصحيفة newsbook المالطية، وزيري الخارجية والداخلية بحكومة الوفاق، حيث افتتح رئيس الوزراء المالطي روبرت أبيلا، بمشاركة السراج، مركز التنسيق بين مالطا وليبيا لمواجهة الهجرة غير الشرعية

وتأتي زيارة السراج إلى مالطا، عقب توجه خلوصي أكار إليها يوم السبت الماضي، بعد زيارته إلى ليبيا، حيث كان برفقة الوزير التركي، رئيس هيئة الأركان العامة يشار غولار، والسفير التركي في فاليتا، خلال مقابلته وزير الخارجية والشؤون الأوروبية في مالطا، إيفاريست بارتولا.

ووقع السراج وأبيلا، حينها، على مذكرة تفاهم في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية وتوطيد علاقات الصداقة، كما اتفقا على تنسيق الجهود بين البلدين الصديقين في مواجهة جائحة كورونا والتعامل مع تداعياتها.

وقال رئيس الوزراء المالطي أن بلاده تتطلع لتطوير وتنمية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات مع ليبيا، وأوضحت حكومة الوفاق، أن الجانبين اتفقا على الإسراع بخطوات تفعيل اتفاقيات التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.

 

مقالات ذات صلة