وزيرة الدفاع الفرنسية: هناك قوى متضاربة كبيرة على أبواب أوروبا والوضع الأمني تدهور في ليبيا 

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، اليوم الاثنين إن “الوضع الأمني في دول الجوار قد تدهور خاصة في ليبيا وتركيا”، داعية إلى تحقيق “ما وصفته بتعاون أفضل بين الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي”.

وأضافت «بارلي»، أن “هناك قوى متضاربة كبيرة على أبواب أوروبا بما في ذلك التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين، وتآكل المعاهدات”، موضحة أن “كل هذا يحدث في وقت من عدم الاستقرار الشديد”.

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، أعلنت الخميس الماضي، أن باريس علقت مشاركتها في عملية “حارس البحر” التابعة لحلف شمال الأطلسي “الناتو” قبالة ليبيا.

مقالات ذات صلة