“السراج”: من الضروري عودة الشركات التركية إلى ليبيا

ذكرت وسائل إعلام موالية لفائز السراج أنه عقد اجتماعا اليوم الثلاثاء لبحث عودة الشركات والاستثمارات التركية إلى ليبيا.

وقالت تلك الوسائل الإعلامية إن الاجتماع حضره وزير التخطيط بحكومة الوفاق طاهر الجهيمي، ورؤساء (ما تدعى) أجهزة التنمية وتطوير المراكز الإدارية، وتنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق، وتنفيذ مشروعات المواصلات، وصندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي، إضافة إلى ممثلين عن مصرف ليبيا المركزي، وإدارة القضايا، وديوان المحاسبة، وسوق الأوراق المالية.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن الاجتماع بحث مشروعات البنى التحتية المتوقفة والمتعاقد على تنفيذها مع شركات تركية ولم تستكمل، وفي مقدمتها مشاريع الكهرباء والطاقة، إضافة إلى المشروعات الجديدة التي من شأنها المساهمة في تقديم خدمات فاعلة وسريعة للمواطنين، على حد ادعائها.

ونقلت تلك الوسائل الإعلامية عن السراج تأكيده خلال الاجتماع على أهمية استئناف العمل في المشروعات المتوقفة، وأن تكون هذه العودة منطلقا لعملية شراكة مدروسة ومتوازنة بين البلدين الصديقين (في إشارة إلى تعاون حكومته مع تركيا) تشمل القطاع الخاص في ليبيا، على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة