دبلوماسي أوروبي: أدروغان يفرغ المتطرفين المعارضين له من شمال سوريا في ليبيا

قال السفير السابق للاتحاد الأوروبي في تركيا وليبيا، مارك بيريني، إن قرار أردوغان إرسال آلاف المرتزقة السوريين إلى ليبيا يهدف إلى ”إفراغ“ شمال سوريا من العناصر المتطرفة، وخاصة المعارضة لأنقرة وموسكو.

وأضاف بيريني في تصريحات نقلتها صحيفة “المونيتور” الأمريكية، أن الأمر المثير للقلق هو أن هؤلاء المتطرفين قد يختلطوا لاحقًا مع المهاجرين غير الشرعيين، الذين يدخلون أوروبا، ما يشكل خطرًا حقيقيًا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن عدد المرتزقة السوريين في ليبيا وصل إلى أكثر من 15 ألفًا، وعاد منهم 3200 إلى سوريا مرة أخرى، من خلال رحلات من طرابلس ومصراتة، وأن هناك نحو 300 طفل، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة